Skip Navigation Links  الأرشيف     الثلاثاء , 23 تشرين الأول 2018
 
محليات
الخميس , 04 تشرين الأول , 2018 :: 5:26 ص

مطالبات برفع قيمة معونات المسنين وتحسين رواتبهم التقاعدية

مطالبات برفع قيمة معونات المسنين وتحسين رواتبهم التقاعدية

1.9 مليون دينار دعم شهري للمسنّين وأسرهم



عمان- بلغ عدد أسر كبار السن المنتفعين من خدمات صندوق المعونة الوطنية 26363 أسرة، يشكلون ما نسبته 27 % من إجمالي الأسر المنتفعة من الصندوق، بحسب الناطق باسم الصندوق ناجح صوالحة.

وقال صوالحة  إن "شريحة كبار السن تعد من أكبر الشرائح التي يتعامل معها الصندوق ضمن فئة المعونة الدائمة، إذ تبلغ قيمة المعونة للمسنين وأسرهم نحو 1.9 مليون دينار شهريا".

 وحسب الصندوق، فإن الشرائح المستفيدة حاليا من المعونات المكررة هي 5 شرائح: أسر الأيتام، المصابون بالعجز الكلي الدائم وأسرهم، المسنون وأسرهم، الأسرة البديلة، والمرأة التي لا معيل لها وأسرتها.

وفيما احتفل الأردن مع العالم الاثنين الماضي باليوم العالمي لكبار السن، دعت الاستراتيجية الوطنية لكبار السن التي أطلقها المجلس الوطني لشؤون الأسرة، بمحور الحماية الاجتماعية والحد من الفقر بين كبار السن، الى ضرورة مواكبة قيمة المعونة الشهرية المصروفة من قبل صندوق المعونة لمستوى خط الفقر الوطني، المحدد بـ (68) دينارا للفرد، علاوة على تعزيز مُبادرات المحسنين بتوجيه أموال الزكاة أو الوقف لصالح كبار السن.

وبحسب الاستراتيجية فإن نسبة كبار السن المستفيدين من معونات صندوق الزكاة من إجمالي المستفيدين حوالي 8.6 % لعام 2015.

 والى جانب المطالبات برفع قيمة المعونات للمسنين، تؤشر الاستراتيجية الى اشكالية أخرى تتعلق بتدني الرواتب التقاعدية، وبحسبها فإن النسبة الكبرى من كبار السن يخضعون لأنظمة التقاعد المدني والعسكري وبنسبة 79.8 % مقابل 20.2 % منهم يخضعون لقانون الضمان الاجتماعي.

وشملت مظلة التقاعد الوطنية الشاملة لكافة كبار السن الذين يستلمون رواتب تقاعدية (ضمان اجتماعي وتقاعد مدني وعسكري حكومي) ما نسبته 54.1 % حتى نهاية العام 2015 مقابل ما نسبته 74.7 % حتى نهاية 2013 وبتراجع نسبته 20.6 %.

ووفقا للاستراتيجية فإن النسبة المئوية للمتقاعدين (وجوبي فعّال) الذين يتقاضون رواتب تقاعدية من "الضمان" تقل عن خط الفقر الوطني، بلغت حوالي 44.3% تقريباً حتى نهاية عام 2015 مقابل 66 % لعام 2014، وبتحسن بلغ 21.7 %.

ويبلغ تعداد كبار السن حوالي 518757 نسمة بحسب التعداد العام للسكان والمساكن العام 2015، حيث شكلت نسبة كبار السن (60 سنة فما فوق) 5.4 % في حين بلغت نسبة شريحة (65 سنة فاكثر) 3.7 % وشكلت الإناث المسنات ما نسبته 49.1 %.

 كما لا زالت نسب الأمية بين كبار السن مرتفعة إذ بلغت حوالي 34.7 % لعام 2015 مقارنة ب 36.8 % لعام 2013. وقد بلغت نسبة الأمية بين الإناث المُسنات 51.6 % مقابل 17.2 % بين الذكور ما يؤثر سلباً على تمكين هذه الفئة من السكان من الجوانب السياسية والاقتصادية.

 واوصت الاستراتيجية بضرورة تحسين الظروف المعيشية وخفض نسبة الفقر بين كبار السن، من خلال إجراء التعديلات اللازمة على أنظمة التقاعد وبما يضمن توفير دخل آمن لكبار السن بمرحلة الشيخوخة.

كما اوصت بإيجاد شبكة أمان إجتماعي، وتفعيل أدوات التكافل الاجتماعي الإسلامية (الزكاة، أموال الوقف) لدعم كبار السن، ورصد التغيرات في مستوى معيشة المواطنين، واتخاذ التدابير اللازمة لمحاربة الفقر الى جانب المراجعة الدورية لقيمة المعونة الوطنية المقدمة لكبار السن من صندوق المعونة الوطنية وربطها بمعدلات التضخم.



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال