Skip Navigation Links  الأرشيف     الأربعاء , 21 تشرين الثاني 2018
 
محليات
الإثنين , 29 تشرين الأول , 2018 :: 6:45 ص

خبير مائي يكشف حقيقة تشكل سيل حادثة البحر الميت..

كشف خبير مائي حقيقة تشكل سيل زرقاء ماعين، الذي أدى إلى حدوث فيضان هائل يوم الخميس الماضي 25-10-2018، وأسفر عن وفاة 21 شخصًا وإصابة 35 أخرين.


وقال الخبيرالذي فضل عدم الكشف عن اسمه، كونه كان يشغل منصبًا حكوميًا سابقًا،" إن ما جرى هو نتيجة تساقط غزير وكثيف للأمطار، خلال مدة لا تتجاوز 20 دقيقة، حيث بلغت كمية الأمطار في ذاك الوقت 50 ملم."


وأكد الخبير أن الهطول الذي شهدته منطقة زرقاء ماعين، كان بعد منطقة حدود سد زرقاء ماعين، مشيرا إلى أن الأمطار هطلت ما بين منطقة مليح في مأدبا باتجاه وادي زرقاء ماعين.


وأضاف أن كمية الأمطار التي شهدتها المنطقة لم تسجل وفق معلوماته في السجلات التاريخية، بمنطقة زرقاء ماعين في مأدبا، منذ 50 عاما.


وحول حدوث سيل طيني جارف، أوضح أن كمية الهطول كانت ضخمة، حيث تساقطت الأمطار على الجبال والصخور، حيث لم يكن هناك امتصاص للمياه، وهذا أدى إلى تشكل سيلا في منحدر قوي، أدى من خلاله إلى حدوث فيضان ضخم.


وأوضح انه يوجد شعاب وأودية كثيرة تنصب في منطقة زرقاء ماعين في محافظة مأدبا.


وأشار إلى أن منطقة تصريف مجرى الوادي تتحمل تساقط 1000 متر مكعب في الثانية، فيما بلغت كمية الهطول التي سقطت أكثر من 1500 مترمكعب في الثانية، وهو ما تسبب بحدوث سيل جارف لم تشهده المنطقة من قبل.


وحول الأنباء التي ترددت عن فتح بوابات سد ماعين، أكد الخبير المائي أن السد خزن خلال المنخفض الأخير 400 ألف متر مكعب، ولا يوجد له بوابات، مؤكداً أن سبب السيل الجارف هو هطول الأمطار التي شهدتها المنطقة بعد السد باتجاه البحر الميت وليس الجهة الأخرى.



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال