Skip Navigation Links  الأرشيف     الأربعاء , 19 كانون الأول 2018
 
محليات
الخميس , 15 تشرين الثاني , 2018 :: 6:33 ص

مبنى مجمع الدوائر بالكرك: تسرب لمياه الأمطار والمجاري

الكرك- يشكو موظفون ومراجعون لدوائر حكومية تتواجد في مجمع الدوائر الحكومية الجديد، والذي يضم زهاء عشر دوائر حكومية ويقع في ضاحية المرج شرقي مدينة الكرك، من سوء أحوال المبنى، الذي تتسرب فيه مياه الأمطار والمجاري إلى داخل غرفه وتعرض الوثائق الرسمية للتلف.

ويؤكد عاملون وموظفون بالمجمع، أن المجمع منذ انتقال الدوائر الحكومية إليه يعاني قبل عدة أعوام من تردي كافة المرافق فيه، وخصوصا شبكات المياه والمجاري، بالاضافة الى تسرب مياه الامطار والرياح الى داخل المكاتب الرسمية لمختلف الدوائر، ما يؤدي الى تلف العديد من الوثائق الخاصة بالمؤسسات الرسمية، وأشار مراجعون إلى أن المجمع يفتقد للتدفئة، حيث يعاني المراجعون والموظفون من البرد الشديد في موسم الشتاء، بالاضافة الى غياب المرافق الصحية الخاصة بالمراجعين، والذي يراجعه يوميا مئات المواطنين.

وقال أحمد علي وهو احد العاملين في دائرة حكومية تقع بالمبنى ان مبنى المجمع، الذي يضم غالبية الدوائر الحكومية يعاني من تردي البنية التحتية فيه منذ اليوم الأول لاستلامه وانتقال الدوائر إليه، لافتا الى ان مياه الامطار تتسرب الى داخل الغرف بالمكاتب وتتلف بعضا من الملفات الرسمية، بالاضافة الى تسرب الرياح من خلال الشبابيك التي نفذت بطريقة غير صحيحة، ما يضطر الموظفين الى تركها والانتقال الى مواقع اخرى خلال موسم الشتاء.

ولفت الى ان الموظفين قدموا أكثر من مرة مطالبات رسمية، من خلال دوائرهم بضرورة اجرء صيانة حقيقية للمبنى، ولكن دون جدوى.

وبين أن هناك معاناة حقيقية للعاملين بالمجمع، والذين يفضلون الانتقال الى اماكن اخرى لتتوقف المعاناة التي يرونها كل عام، مؤكدا أن المجمع حديث البناء وعانى خلال الاعوام الماضية من تسرب لمياه المجاري طوال الوقت على المكاتب الأرضية من الطوابق العليا، وهو الامر الذي زاد من معاناة الموظفين.

وقال المواطن علي الحباشنة، ان مجمع الدوائر الحكومية، وضع في مكان غير مناسب للسكان على الاطلاق، اذ انه وضع في منطقة بعيدة عن مواقع المواصلات ويعاني من تردي الخدمات فيه، لافتا الى حدوث تسرب لمياه الأمطار الى داخل مكاتب العاملين.

من جهته أكد المفتش بدائرة الاراضي والمساحة بالكرك ماهر الخيطان، ان دائرة الاراضي تعاني سنويا من تسرب المياه، وخصوصا خلال موسم الأمطار الى داخل المكاتب وغرف حفظ الوثائق، ما اضطر الدائرة الى عزل هذه الوثائق بغرفة مغلقة تماما حرصا على عدم تلفها.

وبين أن الدوائر المختلفة تعاني من تسرب المياه من الشبابيك والسطح للمبنى، بالاضافة الى تسرب المياه من السطح الزجاجي الموجود داخل المبنى.

وشكا العديد من المواطنين من غياب المواقف الخاصة بالمركبات للمراجعين لمجمع الدوائر، واضطرارهم الى إيقاف المركبات في اماكن بعيدة، والقدوم سيرا على الاقدام لمسافة طويلة، مطالبين الجهات الرسمية بالعمل على توفير مواقف للمركبات في ساحات المجمع.

من جهته اكد مدير الاشغال العامة بالكرك المهندس حسام الكركي، ان هناك لجنة خاصة بصيانة المجمع تقوم سنويا باجراء ما يحتاج المجمع اليه من صيانة، وخصوصا تسرب المياه الذي يحدث في بعض الاحيان، مشيرا الى ان الصيانة الدورية للمبنى ضرورية ومهمة لإدامة المبنى والحفاظ عليه.

وكان محافظ الكرك جمال الفايز تفقد مبنى المجمع، بعد وصول عدد من الملاحظات والشكاوى من مواطنين والمدراء والعاملين في الدوائر الحكومية العاملة فيه وتتعلق بالبنية التحتية للمجمع، وخصوصا تسرب المياه إلى داخل مكاتب الدوائر الحكومية وتسببها بتلف سجلات ووثائق رسمية.

واكد الفايز ان هناك بعض الأخطاء يمكن معالجتها بشكل فوري، من خلال تنفيذ صيانة لمنع تسرب المياه، والذي تبين أنه من سطح البناء، مشيرا إلى أنه سيتم تركيب زجاج ذي كفاءة عالية على منور المجمع  بدلا من البلاستيك الذي تأثر بفعل العوامل الجوية وتحطم جزء منه.

واضاف، أن مشكلة موقف المركبات داخل المجمع سيتم حلها من خلال عمل لاصق يحمل شعار المجمع، يلصق على مركبات الموظفين، والذين لهم الحق في استخدام موقف المجمع، مشيرا الى ضرورة أن يتم توفير مواقف لمركبات المراجعين خارج حرم المجمع.

يذكر أن مجمع الدوائر الحكومية هو أحد المشاريع التي نفذتها مؤسسة إعمار الكرك، وقامت ببيعها للحكومة بحوالي ثلاثة ملايين دينار ليكون مجمعا للدوائر الحكومية، ويضم حاليا زهاء تسع  دوائر  حكومية هي المالية، والأراضي والمساحة وديوان المحاسبة، وضريبه الدخل، والصحة، والصناعة والتجارة ، ومؤسسة التدريب المهني، والتفتيش والعمل، وتبلغ مساحة المبنى حوالي 15 ألف متر مربع.



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال