Skip Navigation Links  الأرشيف     الأربعاء , 19 كانون الأول 2018
 
محليات
الإثنين , 26 تشرين الثاني , 2018 :: 6:34 ص

الأغوار الوسطى: انقطاع في مياه الشرب عن منازل منذ أشهر

حابس العدوان


الأغوار الوسطى – جدد عدد من أهالي مناطق الملاحة والطوال الشمالي والطوال الجنوبي شكواهم من عدم وصول مياه الشرب إلى منازلهم، لافتين إلى أن بعض المنازل لم تصلها المياه منذ أشهر والبعض الآخر منذ أسابيع، في حين أن وصول المياه لبعض المنازل بشكل ضعيف لا يمكنهم من تعبئة خزاناتهم.

ويؤكد خلف العلاقمة من سكان منطقة الملاحة، أن أجزاء كثيرة من المنطقة لا تصلها مياه الشرب، وحتى إن وصلت المياه فإنها تصل ضعيفة جدا، بحيث "لا نستطيع تعبئة الخزانات"، موضحا أن ضعف الضخ في الشبكات يقلل من فرص وصولها الى هذه المناطق، والتي تحتاج إلى قوة ضغط كافية لوصول المياه إلى منازلهم.

وأشار العلاقمة إلى أن استمرار انقطاع المياه أدى إلى ارتفاع أسعار حمولة صهاريج المياه الخاصة لمستويات يعجز معظم ذوي الدخل المحدود عن شرائها، حيث أصبح متر الماء يباع باربعة دنانير، لافتا الى اضطرار السكان إلى شراء المياه من الصهاريج الخاصة، من أجل تلبية الاحتياجات المنزلية ما حملهم أعباء إضافية أثقلت كاهلهم.

 ويوضح حسن الصلاحات أن مناطق الطوال الجنوبي والشمالي والملاحة التي يزيد عدد سكانها على 12 الف نسمة، ما زالت تعاني منذ فترة طويلة من نقص مياه الشرب، فبعض المنازل لا تصلها المياه نهائيا والأخرى تصل ضعيفة، موضحا ان المواطنين يضطرون الى استخدام المضخات لشفط المياه وتعبئة خزاناتهم ما يزيد من مشكلة ضعف وصول المياه الى الآخرين.

ويبين المواطن موسى علي أن عددا كبيرا من المنازل لم تصلها المياه منذ ما يقارب أربعة أشهر، إذ يلجأ معظمهم الى تعبئة الجالونات والبراميل تفاديا لشراء المياه من الصهاريج لسد احتياجاتهم، مؤكدا ان قلة من السكان من يستطيعون التزود بالمياه من الصهاريج الخاصة، التي تستغل حاجة الناس للماء.

ويقول عدد من السكان إن استمرار هذا الوضع يدفع بالبعض الى العبث بالخطوط والمحابس واستخدام المضخات في محاولات يائسة للحصول على المياه، ما يحرم الكثيرين من المياه ويفاقم من حجم المشكلة.

من جانبه يبين مدير مياه دير علا المهندس محمد الرياحنة أن الوضع المائي في اللواء جيد، إلا انه جرى ايقاف الضخ من الآبار منذ 5 أيام بسبب عكورة المياه الناتجة عن هطل الأمطار خلال الايام الماضية، موضحا انه سيتم استئناف الضخ إلى جميع المناطق وحسب البرنامج المعد لذلك بدءا من اليوم. وأضاف ان هناك بعض المناطق التي لا تصلها المياه لأسباب جغرافية، مشيرا الى انه يتم عادة بواسطة الصهاريج تغطية احتياجاتهم الضرورية، مشددا على ضرورة تعاون المواطنين ونشر الوعي بينهم للحد من الاعتداءات والعبث بالمنشآت والتي غالبا ما تكون سببا رئيسا في عدم وصول المياه للمشتركين.



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال