Skip Navigation Links  الأرشيف     الأربعاء , 15 آب 2018
 
مقهى القماز
الأحد , 07 كانون الثاني , 2018 :: 2:55 م

نشميات البلقاء يتضامنّ مع القدس والأقصى

السلط-الدستور-ابتسام العطيات

بالتعاون مع الهيئة الشعبية لنصرة القدس نظم نادي الطفل العربي ونادي العز السلطي فعالية شعبية لنشميات البلقاء لنصرة القدس ورفضا للقرار الأمريكي بنقل السفارة الأمريكية الى القدس.

وقال رئيس بلدية السلط الكبرى المهندس خالد الخشمان الفاعوري رئيس نادي الطفل العربي في كلمته ان البلقاء والسلط هي الأقرب الى فلسطين فهي ارض الحج المسيحي وابراج قلعتها كانت الحامية لها وان السلط كانت هي الرئة التي تتنفس منها فلسطين واهل السلط كانوا يفطرون في رمضان على صوت مآذن القدس وشهداء السلط رووا ثرى فلسطين وكانوا مشاركين في ثورتها عام 1936.

واضاف لقد حافظت السلط في السبعين من القرن الماضي على وحدة الارض الاردنية فلم تطلق منها رصاصة مشاركة في الفتنة التي ارادت ضرب نسيجنا الوطني.

وأكد الخشمان ان قيام متغطرس بالقول ان القدس عاصمة لما يسمى بالكيان الصهيوني قرار اهوج لا نعترف به فالديانات فوق كل قرار لان فلسطين لم تكن يوما مهدا لليهودية والنهج الرباني أعطى قدسية خاصة لفلسطين وما حولها حين قال" سبحان الذي اسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله" مشددا أن التاريخ لا يزور والشاهد عليه الديانات السماوية.

واشاد الخشمان بدور النشميات السلطيات في نصرة فلسطين وما مجيئهن في هذا اليوم البارد الا تأكيد على ذلك مشيرا الى الدور الاردني الذي اخذته القيادة الاردنية على مستوى العالم في ظل الخنوع العربي ليبقى الموقف الاردني له معنى أننا أصحاب حق حيث كان للأردن قبل ذلك دوره في تثبيت ما هو المسجد الأقصى واستطاع تثبيت 144 دونم هي حرم المسجد الاقصى وكذلك تثبيت حدود الحرم الابراهيمي.

ووجه الخشمان رسالة الى الشعب الفلسطيني والفصائل الفلسطينية للتوحد والثبات لأن الثبات هو أساس التحرير.

ووجهت رئيسة نادي العز السلطي الدكتورة وفاء العواملة التي القت كلمة بإسم النادي التحية للمرابطين على ثرى القدس المحافظين على حقوقهم العربية والاسلامية في فلسطين المحتلة .

وثمنت العواملة الجهود التي يبذلها جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين في الحفاظ على المقدسات الاسلامية ورفض القرار الامريكي بنقل السفارة الامريكية الى القدس العربية.


والقت هاجر خريسات كلمة الهيئة الشعبية لنصرة القدس اكدت فيها ان القدس أحد أهم مقدرات العرب وفلسطين دينيا وتاريخيا وثقافيا واعتبارها عاصمة لإسرائيل يعد اغتيالا للقضية العربية والاسلامية والمسيحية والفلسطينية التاريخية وسيصبح حينها الشعب الفلسطيني بلا هوية.

واضافت ان هذا القرار يتنافى مع الوضع القانوني لفلسطين وقرار ترامب بنقل السفارة الامريكية للقدس يدمر عملية السلام لان فلسطين بلا القدس ليس لها معنى.

وازجت المربية حنان الفاعوري في كلمة القطاع النسائي التحية للقدس وأهلها وقالت ان القدس لن تكون في يوم عاصمة لكيان زائل كما تتخيل عقول اليهود الغاصبين واعوانهم من منافي الارض ودهاقنة السياسة والاقتصاد.

واضافت لقد كان اعمار المقدسات الاسلامية والمسيحية من اولويات الهاشمين وستقبى الوصاية الهاشمية على المقدسات الى ما شاء الله.

وقالت ابتسام حريبي ممثلة نجمع لجان المرأة الوطني الاردني لمحافظة البلقاء ان القدس ستبقى عربية شاء من شاء وأبى من أبى.

وقدمت قمر الشيخ قصيدة تغنت فيها بالقدس وفلسطين وصمود الشعب .



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال