Skip Navigation Links  الأرشيف     الثلاثاء , 20 تشرين الثاني 2018
 
مقهى القماز
الجمعة , 26 تشرين الأول , 2018 :: 7:05 ص

18 وفاة و35 إصابة لطلبة ومواطنين في منطقة البحر الميت جراء السيول

18 وفاة و35 إصابة لطلبة ومواطنين في منطقة البحر الميت جراء السيول

حادث البحر الميت يصدم الأردنيين والحزن يخيم على البلاد


حابس العدوان


محافظات - خيّم الحزن أمس على البلاد؛ وسادت حالة ذهول وصدمة، بعد ورود أنباء عن وفاة وإصابة طلبة مدرسة خاصة، من الصفوف السادس والسابع والثامن، ومواطنين.

الطلبة الذين داهمتهم السيول بسبب غزارة الأمطار، كانوا في رحلة إلى وادي زرقاء ماعين بمنطقة البحر الميت؛ وفق مصادر في الدفاع المدني.

18 وفاة حتى منتصف ليلة أمس، و35 مصابا، تراوحت حالتهم بين المتوسطة والبليغة، وعدد من الناجين، كانت قد داهمتهم سيول مفاجئة، جراء أمطار غزيرة، بدأ هطلها ظهرا؛ وفق المصدر.

بعض المصابين، حولوا إلى مستشفى الشونة الجنوبية وآخرون إلى مستشفيات عمان، فيما تجمع في عمان أولياء وأهالي الطلبة المشاركين في الرحلة، أمام المدرسة، يسألون عن أبنائهم، كما أن بعضهم ذهب إلى موقع الحادث لمتابعة الأمر عن كثب.

رئيس الوزراء عمر الرزاز وصل إلى المنطقة؛ للوقوف ميدانيا على جهود إنقاذ ضحايا السيول، وسبق له منذ ورود أنباء عن الحادث، أن أجرى اتصالات مع وزراء الداخلية والبلديات والأشغال العامة والإسكان.

وخلال ذلك؛ شدد على ضرورة التعامل مع الحادث بأقصى درجات الاهتمام والسرعة، وتوفير الآليات والقوى البشرية لتغطية عمليات الإنقاذ، حفاظا على سلامة الطلبة والمعلمين المرافقين والمواطنين في منطقة الحادث.

وأوعز للأجهزة المدنية والعسكرية، بالتحرك الفوري إلى الموقع ومتابعة الحادث ميدانيا، وتعزيز جهود الانقاذ والبحث عن المفقودين، وأرسلت طائرات هيلوكبتر فيما تحركت آليات وزارات البلديات والأشغال العامة وشركة البوتاس العربية للتعامل مع الحادث.

وعلى صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"؛ أدرج الرزاز "تغريدة" قال فيها إن "الدرس الأساس هو وجوب التزام الجميع بالأنظمة والتعليمات"، في إشارة منه إلى وقوع مخالفة في نطاق هذه الرحلة.

ونشر الرزاز صورا عن مخاطبات بين المدرسة ووزارة التربية والتعليم، معلقا عليها "المخاطبات بين المدرسة ووزارة التربية، كانت حول (رحلة إلى منطقة) الأزرق وليس (إلى) البحر الميّت، وتشير إلى عدم التزام واضح بالشروط. التحقيق سيأخذ مجراه، وستتم محاسبة كلّ مقصِّر".

وفي "تغريدة" ثانية له؛ قال "الحزن يعم الوطن.. رحم الله طلبة الرحلة المدرسيّة الذين قضوا في منطقة البحر الميّت، وأنزل السكينة والصبر على قلوب ذويهم، وأمنيات الشّفاء العاجل للمصابين".

على الطرف الآخر؛ أكد وزير التربية والتعليم ووزير التعليم العالي، الدكتور عزمي محافظة، أن الرحلة المدرسية التي تعرضت للسيول في منطقة البحر الميت "خالفت مسارها الموافق عليه من الوزارة من الأزرق إلى البحر الميت". وصرح محافظة لـ"بترا" مساء أمس؛ بأن "منظم الرحلة، يتحمل بالكامل مسؤولية ما جرى"، مبينا أن "المدرسة خالفت كذلك جميع التعليمات التي نص عليها كتاب الموافقة، بمراعاة شروط الأمن والسلامة العامة، والالتزام بتعليمات الرحلات ومنع الطلاب من السباحة، والابتعاد عن المناطق الخطرة"، مضيفا أن "الوزارة ستفتح تحقيقا شاملا للوقوف على حقيقة ما جرى.

وسبق للوزارة أن منحت المدرسة صاحبة الرحلة؛ موافقة على تسيير رحلة لطلبتها إلى منطقة الأزرق، وأظهر كتاب بهذا الأمر، أن عدد الطلبة المشاركين في الرحلة وصل إلى 30 طالبا وطالبة؛ تقلهم حافلتان.

كما أظهر كتاب رسمي صادر عن الوزارة، مخالفة المدرسة للتعليمات فيما يتعلق بالرحلة المدرسية؛ ويشير الى أن وجهة الرحلة؛ هي الأزرق وليست منطقة البحر الميت أو ماعين.

من جانب آخر؛ قال الناطق الإعلامي بوزارة الصحة حاتم الازرعي ان مستشفى الشونة الجنوبية؛ كان على مستوى التعامل مع مجريات حادث طلبة البحر الميت.

وبين الأزرعي أن وزير الصحة غازي الزبن؛ شدد أخيرا وفي اجتماعات عدة، على ضرورة أن تكون المستشفيات بكامل جاهزيتها العالية، ووضع خطط طوارئ مع دخول فصل الشتاء.

واشار الى ان جاهزية المستشفى وغيرها كانت عالية، اذ تمت مشاركة كافة الكوادر العاملة وتعزيزها بكوادر اخرى لدعم جهودها، منوها الى ان الوزير أدار الازمة ميدانيا، مع التوجيه للمستشفيات بالبقاء بجاهزية عالية لاستقبال الحالات التي تستدعي ذلك.

وقال الازرعي ان كوادر مستشفى الشونة؛ تعاملت مع حالات عدة، وحول بعضها الى مستشفيات اخرى وفقا لحاجة كل حالة.

الى ذلك؛ أغلقت الأجهزة الأمنية عصر امس طريق زارة - البحر الميت بالكامل، جراء حدوث انهيارات لجوانب الطريق، وفق مصدر امني، قال لـ"الغد"، إن الإغلاق "بسبب الانهيارات التي تسببت بها مياه الأمطار الغزيرة".

ودعا المصدر السائقين لتوخي الحيطة والحذر، خشية الانزلاق على الطرقات.

فيما دعت مديرية الأمن العام المواطنين للإبلاغ عن اي شخص مفقود او انقطع معه الاتصال في منطقة البحر الميت على رقم الطوارئ المجاني 911.

على صعيد آخر؛ وعلى خلفية الحادث، أعلن محافظ العقبة صالح النصرات؛ تأمين مبيت لطلبة الرحلات المدرسية القادمة من مناطق المملكة الى العقبة، في المدارس الحكومية والشقق الفندقية التي تبرع بها أبناء العقبة لاستقبالهم.

ويأتي ذلك على خلفية الأحوال الجوية التي تعرضت لها المملكة، حماية للطلبة من أي حوادث قد تقع لهم في طريق عودتهم خلال هذه الأحوال. وقال النصرات إن المديرية؛ أصدرت تعليمات مشددة بعدم منح تصاريح لأي رحلات مدرسية من مدينة العقبة إلى المدن والمحافظات، في مثل هذه الظروف الجوية الصعبة.

وأشاد النصرات بحسن الضيافة التي قدمها أهالي العقبة لطلبة الرحلات المدرسية من خارج المحافظة العالقين في المدينة، جراء سوء الأحوال الجوية. وأشار إلى أن عددا من أبناء العقبة عند سماعهم بوجود طلبة بحاجة لسكن حضروا إلى دار المحافظة، وأمنوا مبيتا لهم في شقق فندقية



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال