Skip Navigation Links  الأرشيف     الجمعة , 14 كانون الأول 2018
فاخر الضِرغام حياصات
فاخر الضِرغام حياصات
فاخر الضِرغام حياصات
محمد ابو عزام الدباس
فاخر الضرغام
فاخر الضرغام
فاخر الضرغام
المحامي اسامه ابوعنزه
 
كتّب للبلقا
الأحد , 21 كانون الثاني , 2018 :: 6:04 م

( ايها الشعب. لا تعتبوا فهذا مجلس نوابكم ..اختياركم )

....ان اوراق اﻻقتراع التي تسقاطت في صناديق اﻻقتراع وافرزت لنا مجلس النواب اﻻردني الذي نرى ،لم تسقطها ايدي غريبة من خارج الوطن وﻻ ايدي الﻻجئين السوريين وﻻ العمال المصريين بل ايدي رجال ونساء اردنين ، تسابقوا الى صناديق اﻻقتراع، وتزاحموا على ابواب المراكز دون ان يعلموا، او يميزوا ، او يقيموا هذا المرشح او ذاك، سكارى وماهم بسكارى، ذهبوا، وصوتوا ،وكتبوا واختاروا وتفاخروا دون ان يدروا او يدركوا انهم طعنوا الوطن بأختيار غير مسؤول ...نعم اردنيون هم من افرزوا هذا المجلس الهش الهزيل الضعيف ،هذا المجلس الذي لم ولن ينطق بجرأة القول الحصيف، ويعبر بقوة الرأي السديد حماية لكرامة الوطن والمواطن،هذا المجلس الذي لم ولن يمتلك العين الثاقبة والروح النقدية الﻻذعة في مواجهة كل ما مورس ويمارس من سياسات خاطئة نالت وتنال من هيبة وكرامة الوطن والمواطن، هذا المجلس الذي لم ولن يجروء على تسمية اﻻسماء بمسمياتها وقرأة الحروف بنقاطها، فمرت من امام ناظريه مشاريع وقوانين وبرامج زادت من مديونية، وفقر، وجوع الوطن والمواطن،هذا المجلس الذي لم ولن يمارس دوره الرقابي ،والتشريعي المأمول، تحصينا ،وحماية ،وارتقاء بالوطن والمواطن،هذا المجلس الذي لم ولن ينتصر، وينتفظ للوطن في مواجهة خطط ومشاريع تأمرية على استقﻻل وسيادة الوطن،هذا المجلس الذي وقف اعضاءه وراء اﻻبواب يسترقون السمع على انتهاك حرمة الوطن.

 ........مجلس نواب اغلبية اعضاءه احجار شطرنج تحرك بأيدي الحكومة يمينا ويسارا تغطى عيونهم بنظارات سوداء تحجب رؤية من بقي لديه رؤيا

.....مجلس نواب اغلبية اعضاءه يغلبون مصالحهم الخاصة الضيقة على مصالح الوطن والمواطن العليا

...مجلس نواب اغلبية اعضاءه وبنسبة 96 بالمئه برجوازيين، واصحاب رؤوس اموال، وشركات كبرى، واراضي شاسعة ،وارصدة تفوق عشرات المﻻيين، وفلل وقصور في دير غبار وعبدون ودابوق وغيرها، فما شعروا يوما بجوع و عطش اوبرد او حرمان.بأستثناء فئة قليلة جدا جدا حملوا هم الوطن بكل امانة وصدق ولكنهم امام مجلس اغلبيتة ضعيفة ومتخاذلة فﻻ حول وﻻ قوة لهم إﻻ صوتهم الحر .

..وعليه فأن مجلسا بهذه التركيبة وتلك المواصفات ﻻيمتلك ادنى مستويات اﻻرادة الحرة ،والروح الوثابة الغيورة المنتصرة للوطن وقضاياه العادلة،مجلسا بحد ذاته صورة ناصعة وحقيقة ﻻتقبل الشك انه مجلس افرزه شعب مسلوب اﻻرادة ،شعب ادمن على الذل والخنوع، شعب تعود على الاستعباد ومسح الجوخ،شعب يذكر الحكومات كيف تذله وتستعبده ان نسيت،شعب لم يعد يميز بين النور والظﻻم ،وﻻ بين الحقيقة والسراب، وﻻ بين الصدق والكذب

....شعب ان اراد الحرية ،والكرامة، والحياة الكريمة، فلا بد ان يعود لحضن الوطن، ويحمل همومه، وينتصر لتاريخه ،ويتمرد على كل دعوة مشبوهه ،ويقزم كل دعاة الوطنية الخادعة ،ويرتقي الجبال مصاعبا ويعاف للمتحدرين سهوﻻ ،و ينهل من معين هزاع، ويهتدي بمشعل وصفي ،وخﻻف ذلك سوف تستمر مأساة اﻻذﻻل والخنوع في ظل حكومات متسلطة ومجالس نواب عفنة...

كمال قطيشات


كمال قطيشات

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال