Skip Navigation Links  الأرشيف     الإثنين , 15 تشرين الأول 2018
محمد ابو رمان
إبراهيم جابر إبراهيم
سيف الله حسين الرواشدة
مصطفى الشبول
محمد فؤاد زيد الكيلاني
احمد محمود سعيد
محمد الهياجنه
ماجد عبد العزيز غانم
محمد فؤاد زيد الكيلاني
بسام الياسين
م. موسى عوني الساكت
ابو المعتز بالله فتحي الزعبي
مصطفى الشبول
احمد محمود سعيد
محمد الهياجنه
ابراهيم علي أبورمان
 
كتّاب
الثلاثاء , 23 كانون الثاني , 2018 :: 7:35 ص

الحد الأدنى للأجور. .

من عجائب المسؤول ببلدنا تحديد سقف الاجوار كل 3 سنوات هناك مراجعة سلحفائية للاتفاق بعد جهد جهيد وهو جهاد وتوصل من صاحب العمل على رقم مقابل رقابة طرف الحكومة وهو مش متفرج هو مراقب حول صياغة اتفاق لا يسمن مقابل قرار سريع رفع اسعار كل السلع دون تشاور مع الأطراف المعنية السؤال ..إلى متى بقاء سقف الأجور مقيد وسقف الأسعار دون حدود من هي الجهة التي الأضعف اكيد طبقة الكادحين الصامتين وهولاء صمتهم بأدب الانتماء والولاء فهل يفهم المسؤول صبر الكرام .


أكيد لا زال يجهل عزم الصابرين اكيد هو لا يدرك صبرهم وقدرتهم على فرض معادلة يعجز عنها المسؤول الذي اصبح بحكم الغائب الحاضر يعني وجودها أو عدم لم يعد يشكل واقع ملموس واصبح دور الكرام وصبرهم لعيون قيادتنا هي الأقرب المواطن أقرب للأغلبية الصامتة والمؤكد أن المسؤول يجهل من هم الأغلبية الصامتة .


 نترك أمرهم لمن يعيش معهم وقريب منهم ولن نستجدي مسؤول مهم كان بعد اليوم بعد قرارت ضريبة الأدوية واساسية معيشة الصابرين وحقهم بعيش وسكن وعلاج وأجر كريم . والكريم بوجة الله ونحن نتابع كيف المسؤول عاجز عن الالتزام بأبسط حقوق المواطن .


 وهو من قال بعرف شو حاجة المواطن من سردين وبولوبيف و اليوم ترتفع بجنون بحاجة لعراف لكشف سر التناقض بين الأمس واليوم وهل تبقى ثقة بين المواطن و المسؤول أكيد الثقة بخبر لن يعود والعمر لكم . حمى الله مملكتنا وقيادتنا


كاتب شعبي


محمد الهياجنه

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال