Skip Navigation Links  الأرشيف     الثلاثاء , 23 تشرين الأول 2018
 
شرق وغرب
الأربعاء , 03 تشرين الأول , 2018 :: 5:08 ص

تبسيط إجراءات المسافرين بجسر الملك حسين

مدير إدارة أمن الجسور: 2 مليون مسافر عبرو الجسر حتى نهاية أيلول

تبسيط إجراءات المسافرين بجسر الملك حسين



حابس العدوان


جسر الملك حسين – قال مدير إدارة أمن الجسور العقيد/ موسى الحياصات إن" الإدارة بدأت تنفيذ إجراءات على جسر الملك حسين، ستعمل على التقليل من وقت وجهد المسافر لانجاز معاملة السفر واستكمال اوراقه للتمكن من العبور، بما ينهي حدوث أي أزمة للمسافرين، خصوصا في إجازة الصيف.

ولفت العقيد الحياصات إلى أن هذه الإجراءات تضمنت استحداث قسم مستقل لخدمة (فاست تراك) لتسريع إجراءات السفر للراغبين بذلك، بشكل لا يؤثر على بقية المسافرين، بالأضافة إلى مكاتب للأحوال المدنية وخدمة العلم والتنفيذ القضائي والتأمين الالزامي".

وأشار إلى افتتاح قسم المسافرين العرب وتزويده بالكادر اللازم، لتسهيل مغادرتهم من وإلى فلسطين دون أي تأخير، إذ تتم إجراءات سفرهم في مبنى واحد، موضحا انه سيتم استحداث مكتب لهيئة تنظيم قطاع النقل لمعالجة مشاكل السفريات والحد من مشكلة الأزمة المرورية على الشارع الرئيس.

 وأضاف انه وبناء على توجيهات إدارة الأمن العام، تسعى الإدارة للنهوض بالخدمات المقدمة للمسافرين عبر الجسور، والتخفيف من عناء السفر، من خلال تسهيل وتبسيط الإجراءات في زمن قياسي وتوفير الحد الأقصى من الراحة للقادمين والمغادرين، بتوفير بنية تحتية مناسبة وكوادر بشرية مدربة ومؤهلة، مؤكدا أن الإدارة حريصة على الاستماع لشكاوى المسافرين واحتياجاتهم ومعالجتها ومنها قضية العمال التي سيتم الحاقهم بالادارة لضبط أمورهم والحد من استغلالهم للمسافرين.

 وبين مدير الإدارة انه جرى اتخاذ عدة إجراءات لتسريع إنجاز معاملات المسافرين، وتمكينهم من المغادرة بأسرع وقت من خلال زيادة اعداد موظفي التذاكر وزيادة الكوادر المؤهلة على شبابيك ختم الجوازات للتقليل من فترة وقوف المسافرين، مضيفا انه وبالتنسيق مع الشركاء الاستراتيجيين جرى زيادة وتوسعة مظلات المسافرين والمستقبلين الخارجية لحمايتهم من أشعة الشمس خلال الصيف وهطل الامطار خلال الشتاء.

وفي ظل ارتفاع اعداد المسافرين على الجسر، سيما وان عدد القادمين والمغادرين عبر جسر الملك حسين لغاية نهاية ايلول (سبتمبر) المنصرم بلغ 2.055 مليون مسافر ما بين قادم ومغادر، اوضح العقيد الحياصات ان العمل جار على اعداد الدراسات لانشاء مبنى جديد للجسر على مساحة الفي دونم بشكل يتواءم مع المواصفات العالمية للمراكز الحدودية، ويلبي احتياجات هذه الزيادة خاصة وان المبنى الحالي، الذي أنشئ خلال ستينيات القرن الماضي صغير مقارنة باعداد الزوار.

وأضاف "لقد جرى إنشاء مدينة جديدة للحجاج، وتزويدها بكافة المتطلبات والوسائل اللازمة، بحيت يتم انهاء جميع اجراءات قدوم ومغادرة الحجاج والمعتمرين دون الدخول الى مبنى الجسر الحالي، إضافة إلى تجهيز المدينة بكافة وسائل الراحة من قاعات وساحات مؤهلة ومباني الخدمات العامة"، موضحا انه جرى التغلب على جميع المعوقات بالتنسيق مع الجانب الاخر لتسهيل قدوم ومغادرة الحجاج على مدار الساعة .

وبين أن الإدارة قامت بوضع خطة شاملة لمواجهة أزمة المسافرين خلال موسم الصيف تضمنت تمديد ساعات العمل على مدار اليوم وزيادة الكوادر العاملة، واطلاق خطة توعوية كاملة لتعريف المسافرين بكافة المتطلبات اللازمة لعدم تأخيرهم أو ارجاعهم، خاصة فيما يتعلق بسفر الأطفال المرافقين وضرورة حصولهم على موافقة خطية من المركز الأمني للسماح بمغادرتهم، لافتا الى انه جرى تفعيل الموقع الإلكتروني لاطلاع المسافرين على اوقات دوام الجسر وساعات الذروة والاوقات التي ينصح فيها النزول واطلاعهم على التعليمات الخاصة الأوراق اللازمة لإتمام معاملات السفر وصلاحيتها.

يشار إلى أن عدد الشاحنات التي عبرت الجسر زاد على 80 ألف شاحنة ما بين مغادرة وقادمة، تشكل في مجموعها الحركة التجارية بين الأردن وفلسطين.



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال